الناجية من الاعتداء الجنسي تكشف علنًا عن هويتها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الناجية من الاعتداء الجنسي تكشف علنًا عن هويتها

كتب - عادل عبدالمحسن

كشفت الفتاة، التي عرفت باسم "إميلي دو"، فقط، بعد أن تعرضت للاعتداء الجنسي من قبل بروك تيرنر عن هويتها.

وأعدت شانيل ميلر مذكراتها تحت عنوان "أعرف اسمي"، عن هذه الواقعة المثيرة للألم والعار، ومن المقرر أن تصدر " شانيل ميلر"، مذكراتها يوم 24 سبتمبر الجاري.

كانت قضية الاعتداء الجنسي على الضحية "ميلي دو"، قد أصبحت موضوعًا وطنيًا مثيرًا للجدل بعد الحكم على المتهم "تيرنر"، الذي كان آنذاك يبلغ من العمر 20 عامًا بالسجن لمدة ستة أشهر فقط في عام 2016 بتهمة الاعتداء على "ميلر"، خارج حفلة الأخوة بجامعة ستانفورد، ووجدت هيئة محلفين أن تيرنر مذنب بالاعتداء على "شانيل ميلر"، التي كانت تحت تأثير الكحول.

وكتبت شانيل ميلر مباشرة إلى مهاجمة المتهم، قائلة: "أنت لا تعرفني، لكنك كنت بداخلي، ولهذا السبب نحن هنا اليوم".

وأثار الحكم غضب الشعب الأمريكي، وتم استدعاء القاضي آرون بيرسكي، الذي أصدر العقوبة، وكان أول قاض يتم استدعاؤه في كاليفورنيا منذ عام 1932وتم إطلاق سراح تيرنر من السجن بعد ثلاثة أشهر.

 من المقرر، أن تبث شبكة "CBS" لقاء تليفزيونيا مع "شانيل ميلر"، يوم 22 سبتمبر الجاري، ونشرت صحيفة نيويورك تايمز مقتطفات من مذكراتها أمس الأربعاء. يقول وصف الكتاب على صفحة Penguin Random House: "كانت الحالة المثالية، من نواح كثيرة - كان هناك شهود عيان، هرب تيرنر، وتم تأمين الأدلة المادية على الفور". "لكن صراعها مع العزلة والعار خلال فترة ما بعد المحاكمة وكشفت النقاب عن مواجهة ضحايا الاضطهاد حتى في أفضل السيناريوهات".

خسر المتهم تيرنر الاستئناف على الحكم الشهر الماضي، لإلغاء العقوبة.

وأيدت محكمة الاستئناف الأمريكية في المقاطعة السادسة في كاليفورنيا الحكم قالت إن هناك "دليلًا دامغًا على أن الجاني يعلم أن جين 1 (إميلي دو) كانت فاقد الوعي في الوقت الذي قام فيها باختراقها جنسيًا بإصبعه".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق