مجلس شورى النهضة يجتمع اليوم / محمد بن سالم وعبد الحميد الجلاصي يتحدّثان لـ"آخر خبر أونلاين"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

من المنتظر أن يختتم مجلس شورى حركة النهضة اليوم الثلاثاء 6 أوت 2019 أشغاله بالاعلان رسميا عن مرشح الحركة للانتخابات الرئاسية السابقة لآوانها من داخل الحركة أو من خارجها ، حسب ما أكد لـ"آخر خبر أونلاين" القيادي بالحركة محمد بن سالم.

 

وأكد بن سالم أنه الى حد كتابة هذه الأسطر فإن أوجه الاختلاف حول تقديم مرشح من داخل الحركة أو دعم شخصية من الخارج مازالت  متبيانية وعلى حالها في انتظار ما سيقره المجلس في اجتماعه مساء اليوم.

 

ولفت الى أنه في حال كان المرشح من خارج الحركة فإنه ليس من الضروري أن يتم تحديد الشخصية التي ستدعهما النهضة في أشغال المجلس اليوم وذلك بعد النظر في قائمة كافة المترشحين.

 وذكر أن من شروط المطلوبة بالنسبة لمرشح الحركة من خارجها هو ضرورة أن يكون رجل دولة وله خبرة في السياسة ومن الأفضل التعامل والتعاون معه على حل بعض المشاكل بالبلاد وأن الشرط الاساسي هو ضرورة أن تكون له كتلة برلمانية  للتعاون معها في حل مشاكل البلاد وتكوين حكومة، ملاحظا أن عدد هام من المترشحين ليس لهم كتل برلمانية يمكن عبرها تكوين ائتلاف يضمن الاستقرار في البلاد.

 في ذات السياق، قال القيادي بالحركة عبد الحميد الجلاصي إن الحديث عن التقارب في وجهات النظر بين من يرى دعم شخصية للاستحقاق الرئاسي من داخل الحركة ومن يرى عكس ذلك لا يمكن الحديث عنه الآن باعتبار لم تكن هناك فرص للقاءات جماعية وانما "كان هناك حوار عبر مواقع التواصل الاجتماعي يشارك فيه مناضلي الحركة من المجلس أو غيرهم ".

 واعتبر الجلاصي أن النقاش سيكون مهما مع محاولة التوصل الى موقف يتضمن أغلبية واضحة وفي حال لم يتم ذلك فالقانون لا يقتضي أن يكون الثلث مع رأي من الآراء.

 وأضاف "أنا نقدر وننصح مجلس شورى الحركة في حال هناك مرشح من الداخل لبد من الاعلان عنه باعتبار ان الاجال قريبا تنتهي وفي حال تقرر من خارج الحركة فإن الوقت مازال طويلا للنظر في خارطة الترشحات الجدية ثم اتخاذ موقف حول شروط التقاعد والمراحل الاساسية في السلطة في مرحلة 2019 2024 الموقف من الدور الاول والموقف من الدور الثاني ..".

وشدد على أن الأكثر استعجالا هو تقديم مرشح من داخل الحركة أو دعم شخصية من الخارج

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق