الأمينة العامة للإتحاد العربي للقضاة : مرتّب القاضي في تونس لا يستجيب حتى لكلمة "سُلطة"...

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكّدت الأمينة العامة للإتحاد العربي للقضاة، أميرة العمري،   أن ملتقى الإتحاد بالحمامات، سيخصّص للعمل على صياغة ميثاق قضائي عربي يساهم في النهوض بمنظومة القضاء في البلدان العربية”.

وأشارت العمري في تصريح لاذاعة " اكسبريس أف أم " اليوم الثلاثاء 6 أوت 2019  إلى أنّ وضعية القاضي المادية والمعنوية في أغلب الدول العربية ليست في مستوى أن تجعلنا نتحدث عن سلطة قضائية حقيقية وفق قولها. مضيفة أنّ القضاة يبحثون كلّ من موقعه عن الآليات لافتكاك هذه الحقوق.

 

وقالت العمري إنّ الاتحاد لم يبحث على تمويل لإيمانه بأنّ أي تبعية مالية لأي جهة كانت، ستعود بالوبال على الإتحاد العربي للقضاة، وأكّدت أنّ الملتقى كان على الحساب الفردي لكل قاض.

وقد اعتبرت العمري أنّ مرتّب القاضي في تونس لا يستجيب للمعايير الدولية ولا حتى لكلمة سلطة بحيث أنه لا يحفظ هيبة القاضي.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق