هل يُقبل الأردنيون على (القروض) بعد قرار البنك المركزي؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - أكد الخبير في مجال الطاقة والاقتصاد ، عامر الشوبكي ، أن سعر الدينار مُرتبط بسعر الدولار ، مشيرا ، أن البنك المركزي مقيّد بقرارات البنك الفيدرالي الأمريكي ، سواء أكان بزيادة سعر الفائدة أو انخفاضها .


وبين الشوبكي لـ"الوكيل الإخباري" ، أن دوافع رفع أسعار الفائدة للبنك الفيدرالي  ، يختلف عنها في البنك المركزي، لاختلاف المعطيات الاقتصادية في الأردن وفي الولايات المتحدة الأمريكية .

اظهار أخبار متعلقة

 

قيمة غير كافية
وعن قرار البنك المركزي بخفض السعرعلى أدوات السياسة النقدية بمقدار (25) نقطة، بين أن الشوبكي ، أن تلك القيمة غير كافية ، نتيجة للوضع الاقتصادي الذي يلقي بظلاله على المواطنين ، وزاد " من الأجدر أن يتم خفض أسعار الفائدة بنسبة أكبر تصل إلى نقطة  كاملة ، ليكون هنالك أثر ملموس وملحوظ في ذات الوقت.

 

 

وبين ان ذلك يؤدي ، إلى زيادة القروض الشخصية من خلال البنوك ، لكن ليس بشكل واضح ، بل بنسبة قليلة ، لقلة النسبة ، عدا عن تأثر القطاعات المختلفة إيجابا ، ممثلة بقطاع الألبسة ، الإسكان، العقارات ، صناعة المواد الغذائية ، وغيرها من القطاعت الصناعية ، عدا عن تحسّن الاستثمار وتحفيزه، ما ينعكس على نمو القطاع الاقتصادي، وبالتالي ينعكس على موازنة الدولة وإيراداتها  .

يأتي قرار البنك المركزي، على ضوء انخفاض معدل التضخم وتوقع بقائه عند هذا المستوى المنخفض خلال عام 2019 وكذلك التحسن الملحوظ في أوضاع ميزان المدفوعات وانخفاض عجز الميزان التجاري والتطورات الإيجابية التي تشهدها المؤشرات النقدية المتمثلة في ارتفاع الودائع والتسهيلات للقطاع الخاص بالإضافة إلى توفر مستوى مريح من الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي.

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق